الخميس ٢٣ نيسان (أبريل) ٢٠٢٠
بقلم عبد السلام مصباح

قصيدتـــان مــن «الديــوان الصوفــي»

1-الشاعر

محمد شقور (1937- 2017):شاعر وصحفي وكاتب ومهتم بالدراسات الإسبانية والإسلامية ومحاضر...ولد بتطوان، وبها تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي، أما الصحافة والدراسات الدوليه فبمدريد

مارس الصحافة السمعية والبصرية بالرباط (1960/1977)بصفته رئيسا للقسم الإسباني ومديرا للبرمجة والإنتاج بالإداعة والتلفزة المغربية وأشرف سنة1977 على إدارة الصحيفة الأسبوعـة" المغرب Marruecos "التي كانت تصدر باللغة الإسبانية في الرباط.

في سنة 1978 انتقل إلى مدريد ليشرف على المكتب الدولي لوكالة المغرب العربي للأنباء... ومتعاونا مع العديد من الصحف العربية والغربية.

ترأس جمعية المغاربة المسلمين المقيمين بمدريد، وتقلد منصب الكاتب العام للجمعية الإبيرية للصداقة والتعاون، ومديرا،منذ سنة 1985 للبرنامج التلفزي "عصر الإيمان" بالقنة الثانية الإسبانية.

كتب العديد من الأعمال؛توزعت بين الدراسات والأبحاث والقصص والشعر....

2- أعماله

- المرأة المغربية بين التقليد والتحديث
- مختارات من القصص المغربية المكتوبة باللغة الإسبانية.
- ديوان تطوان.
- الديوان الصوفي
- لقاءات أدبية
- ثقافة إسلامية
- فعالية رسالة "ابن العربي"
- المفتاح وقصص أخرى
- مقاربة للتصوف
- الثقافة الإسلامية .
- الأدب المغربي المكتوب باللغة الإسبانية (مشترك مع الشاعر الشيلي:سيرخيو ماثياس)
- خفقات الجنوب
- تأملات.

3- الديوان

القصائد التالية هي العقد الذي يكون "الديوان الصوفي" الصادر طبعته الأولى في أبريل1993عن دار "قلمCalamo " للنشـر بأليكانطي Alicante، وقد كتب مقدمته الشاعر الشيلي المغترب:"سيرخيـو ماثياس Sergio Macias " حيث يقول:

"محمد شقور كاتب يعيش في الشرق بروحه المغمورة بفيض القرآن. تستقبلنا في ديوانه هذا فضاءات شعرية مشحونة بتأملات حول الحب والسلام والطبيعة والحرية وخاصة مع الله...إننا أمام شـاعر ما زال يؤمن بالبراءة والطيبة والحنان، وبالسمو الروحي نحو الخالق...شاعر مجيد لعدة لغات؛ لذا فهو يفكر كعربي ويبدع صورا دقيقة ولطيفة كفرنسي ويكتب باللغة الإسبانية الخصيبة مغمورا بروحانية الشرق.

وتعلق الشـاعرة الإسبانية:"أورورا كويباس ثيربيرو على هذه القصائد؛ حيث ترى أنها "ليست سهلـة الفهم، فرقة الاستعارات والمفردات تصعبها، لك جمـل الشعر ليس في فهم القارئ؛ بل في الانفعال الذي تستطيع الأبيات إحداثه".

3- القصيدتان

تواضع

لَمْ أُولَد في مَهْدٍ مِنْ حَرِير
وَلا في حَقْلِ وَرْدٍ جَذاب
غَذائي يَأْتيني
مِنْ نافورَةِ السُّحُب
وَمِنْ سَخاءِ السُّنْبُلَة
لاَ أَرْغَبُ في سُلْطَة
وَلا ثَراء
وَلاَ مَجْد.

أَرْتَشِفُ فَرْحَةَ الْعَيْشِ
مِنَ الَّلحَظاتِ الْعابِرَة،
أَنْ يَسْتَحِمَّ خَيالي
في خَريرِ الْيَنابيع وَالسَّواقي،
وَاُعْجَبَ بِابْتِسامَةِ
و بَراءة الأطفال والأزهار...
فَرَحِي قِيثارَةُ الْحُبِّ.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى