الخميس ١٠ آذار (مارس) ٢٠٢٢
بقلم مصطفى معروفي

هند


هـنـدٌ فـتـاة مـضـربُ الـمـثلْ
مـقـلتها يــا أجـمـل الـمقَلْ!
لــم تـبـك لــو لـحادثٍ جـللْ
إلا لــدى تـقـشيرِها الـبصلْ
يـجذبها فـي المطبخ العملْ
وقــلـبـهـا جـمـيـعـه أمــــلْ
تـحـلـمُ بـالـزواج مــن رجــلْ
شـهـم كـريـم كـيّـس بـطلْ
سلوكه في الطعم كالعسلْ
خَـلْـقا و أخـلاقـاً قـد اكـتملْ
فـــي حِـلـمِهِ تـخـاله جـبـلْ
فـي صـبره يـحسده الجملْ
مـا مال يوماً ما إلى الكسلْ
أو نــال مــن مـضـائه الـكللْ
أو نطقه قد شـــابَهُ الـــــزللْ
هــنـدٌ تــريـد هــكـذا تـظـلّْ
تـذكَّـروا...لـكم ألـــم أقـــلْ:
هـنـد فـتـاة مـضـربُ الـمـثلْ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى