الأحد ١٢ تموز (يوليو) ٢٠٢٠
أدب الأطفال
بقلم خولة كامل الكردي

القبرة الذكية!

كان يا مكان في أحد الغابات الخضراء الجميلة، كان هناك قبرة جميلة تعيش في عش صغير على شجرة كبيرة، كل يوم تطير وتحلق بين الحقول والبساتين مع صديقاتها القبرات، ريشها كان جميلاً يتلألأ في الصباح عند شروق الشمس، ويتطاير عند هبوب نسمات الهواء العليلة. في يوم وقفت القبرة على الشجرة تنادي صديقاتها للتجمع والبدء في رحلة جديدة، سمعها الثعلب وقال لها:

يا قبرة لماذا انت تنادين على صديقاتك؟

قالت القبرة باستغراب:

أريد أن اطير معهن

قال الثعلب لها بمكر:

لكن يبدو أن صديقاتك نائمات أو ذهبن وتركنك بمفردك!

فكرت القبرة بكلام الثعلب وقالت له:

كلا أنا أعلم أن صديقاتي سياتين ونذهب معا

فكر الثعلب وقال:

ما رايك يا قبرة يا جميلة أن نذهب معا في نزهة وسط المروج الذهبية
نظرت القبرة إلى الثعلب وقالت:

شكراً لك يا ثعلب....لكنني سأنتظر صديقاتي

شعر الثعلب أن القبرة أدركت غايته وقال:

انت قبرة جميلة، لم لا تقتربي حتى أرى ريشك الجميل

اجابته القبرة بكل ذكاء:

وهل أنا ساذجة، حتى اتي وتاكلني

اغتاظ الثعلب من القبرة وقال:

لم اكن اعلم انك ذكية يا قبرة!

ردت القبرة على الثعلب بكل ثقة:

أنا قبرة ذكية وجميلة...لا تتعب نفسك معي يا ثعلب

وبعد قليل حضرت صديقات القبرة، وطارت القبرة الذكية، وهي مسرورة بمجيء

صديقاتها وتفويت الفرصة على الثعلب الماكر.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى