الأحد ٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢١
بقلم ناشد أحمد عوض

دينيز


إهداء إلى صديق آناء سير وسفر

مـهلاً
لِنفَهمَ ما تَحِي
البَسَماتُ
مِـنْ ثَـغْــرٍ
وهِـيجْ ..
مَــهْلاً
لِــنُدْرِكَ
رَوْعَـةَ الإيِمَاءِ
مِــنْ وَجْــهٍ
بَـهِـيجْ ..
يا صَديقِي
إنَّنَـا نَتَـعَـقَّبُ
المَعْنَىٰ ،،
فَتَحْـمِـلُنَا
الــعُـيونُ عَلَى
الـتَّخَبُّطِ
والضَّجِيجْ ..
دِينِيزُ يا بَـرَدَ
السَّحَابِ ،،
وقَطْفَـةً للِّريحِ
مِـنْ بَـذخِ
الـثلوج ..
دِينيزُ يَا لَهَبَ
الـشِّـتَاءِ ،،
وَوَثْبَةً للِـحَرْبِ
تَنْتَصِبُ
الـسُّرُوجْ ..
دِينِيزُ يَا إرْثَ
الرَّحِـيق ،،
وحُجَّةَ النِّسْرِينِ
في دَعْـوَىٰ
الحَدَائِقِ
والـمُــروجْ ..
هَـلْ كُلُّ
ألْسِنَةِ الـكَلامِ
تَعَذَّرَتْ ؟!! ،،
وستَغْرَقُ الكَلمَاتُ
فيِ صَمْتٍ
يَـهِيـجْ ..
أمْ أنَّ فِي
رَحِمِ الـقَرائِحِ
أشْـطُرا ً ؛
شَرِقَتْ بِحُسْنٍ
بينَ تَــأْتَأَةٍ
خَـدُوجْ ..
جَــارَ
الدَّلالُ عَلَى
خَبِيىءِ
حُـرُوفِـهَا ،، ِ
وبِنَبْرةٍ مَيْسَاءَ
إنْسَكَب
الـمَـزِيجْ ..
والشِّعْرُ مَاجَ
عَـلَىٰ الهَـــوَاءِ
مُهَفْـهَفاً ،،
وبذَاك أعْلَنَ
عْـنْ إجَـازَتـِــه ِ
الخُـرُوجْ ..
والـعِقْدُ
كَـافَأَ نَـحْـرَهَا
بِوَمِيضِهِ ،،
فالقَوْسُ
تَحْبِسُ دُرَّتَاهُ
خَـليجْ ..
ويْـلُ الحِوارِ
إنْ إلْـتَقَىٰ
بِرَحَابِهِ ،،
عـيْنَيْنِ آثَــرَتَا
الشَّفَاهَةَ
فَالــوُلوجْ ..
ويْحَ المَلامِحِ
إنْ تَمَاهَتْ
حَـوْلَـهَا ؛
قُـبَلٌ
تخَـفَّـتْ
بينَ مَـعْمَعَةِ
الأرِيجْ ..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى