الأحد ١٤ آب (أغسطس) ٢٠٢٢
بقلم ناشد أحمد عوض

قرأن فيه نبوءة

مِمَّا
حَدَاهُ بأَنْ
يُوادِعَ
نأيَهُ ،
لُسُـنٌ تَبُوح ُ
وأسْطُرٌ تَتَمَارَىٰ ..
ومَسَارِحٌ
فِي مَهْرَجَانِ
خَواطِر ٍ،،
وتَهَيُّؤاتٌ
يقْترِحْنَ حِوارَا ..
وتَجَلِّيَاتٌ
كُنَّ قَيْدَ
وُجُومِهِ ،،
فِكَراً سَبَيْنَ
بهمْسِهِنَّ مَزارَا ..
فَوَلجْنَ
سِحرًا لِلكَلامِ
بسِفْرِه ،،
ونَفَضْنَ عَنْهُ
مِنَ الزَّمَانِ
غُبَارَا ..
وقَرأنَ
فِيهِ نُبوءَةً
لشُعُورِه ،،
تَعِدُ البُعَادَ
بقبْلتيْه جِوَارَا ..
فَتَخَلَّقَ
المَكْنُونُ حَوْلَ
فَراغِهِ ،،
وتلبَّسَتْهُ
فَرَائِدٌ تَتَوارَىٰ ..
وتنَاوَبَتْه ُ
عَلَى مَسَاقِ
ذهُولِهِ ،،
حُجُبٌ تَبِينُ
وأَحْرُفٌ
تَتَبَارىٰ ..
فاعْشَوْشَبَ
التِّذْكَارُ
فوَقَ نُدُوبِهِ ،،
واخْضَوْضَرَتْهُ
مِنَ
الحَوَاسِ
صَحَارَى ..
ما مِنْ صَدَىً
للصَّمْت ِ
بينَ
ضُلُوعِه ،،
إلا اسْتَبدَّ
بِصَدْعِهِ لِيُجَارَىٰ ..
مَا مِنْ مَدَى ً
يَلْتَفُّ
حَوْلَ خَيَالِهِ ،،
إلاَّ وَقَضَّ
لِنَاظِرَيْهِ جِدَارَا ..
وإذَا بِِهِ
بيْنَ السَّحَائِبِ
سَابِحٌ ،،
يَهَبُ
الفُصُولَ
سَجِيَّةً ومَدَارَا ..
مُتَلاطِمٌ
مِنْ زُرْقَتَيْهِ
مُؤَلَّبٌ ،،
يَسَعُ
السُّكُونَ
سَفَائِنًا وبِحَارَا ..
مُتَفَتِّقٌ
بَيْنَ الأزَاهِر ِ
مَائِهٌ ،،
يُنْدِي
البَيَاضَ
وَيَسْتَشِفُّ
صَفَارَا ..
مُتَجَمِّدٌ
رَهْنَ الحَفَائر ِ
خَامِدٌ ،،
وهُدُوءُهُ
المُسْتَلُّ
يَذْرِفُ نَارَا ..
ما زَالَ يُومِضُ
بعْدَ شُحِّ
ضِيائِهِ ،،
ليْلاتُهُ
رمَمَّنَ فِيهِ نَهَارَا ..
وأنَاهُ تَنْبُتُ
مِنْ
مَسَارِب
حِسِّهِ ،،
فاسْتَغْرَقَتْهُ
بِمَا أسَرَّ جَهَارَا ..
هُوَ شَاسِعٌ دُونَ
المَكَانِ
لأنَّهُ ،،
كُنْهٌ
تَلمَّسَ بالوُجُودِ
مَسَارا ..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى