الأحد ٢٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٠
بقلم مكرم رشيد الطالباني

سؤال القُبَلْ


(لسيدةِ استفسرتْ عن فحوى القُبَلِ)!!

لا تعرفينَ القُبَلَ، والقُبَلُ لا تعرفكِ
ليستْ لديكِ تعريفة القُبَلِ
لتطرقي بابِ القُبَلِ وتضيئي
غرفِ القُبَلِ
ومصابيح القُبَلِ
وترتشفي عصيرَ القُبَلِ
وترفعي نُخَبَ القُبَلِ
لا تحملي معكِ شهدَ القُبَلِ
لتدركي حلاوة شهدِ القُبَلِ
لتقطفي شهدَ القُبَلِ قبلةً إثر قُبلَةً
لم تتذوّقي حلاوة القُبَلِ
لتطرقي باب القُبَلِ
لتوزّعي القُبَلَ قبلةً إثر قبلةً
إنكِ لم تسيري في شوارع القُبَلِ
لتحملي معكِ القُبَلَ عند كلّ محطةٍ
دون التخلي عن القُبَلِ
إنكِ لم تكحلي لِحاظَ القُبَلِ
بكُحلِ القُبَلِ
ولم تمدّي شفاه القُبَلِ العطشى
لشفاهِ القُبَلِ اليابسة
ولم ترنو بلحاظٍ كليلة
إلى لحاظ القُبَلِ
ولم تبتسمي لإبتساماتِ القُبَلِ
ولم تَتَرَجّل قُبَلُكِ
من عربةِ القُبَلِ
ولم تطلّ برأسُ قُبَلُكِ من نافذة القُبَلِ الجديدة
ولم تتخذي قسطَ نومِ صيامَ القُبَلِ
على صدرِ درّاق القُبَلِ
ولم تُقيمي حفلةَ زفاف حروفَ القُبَلِ في جُمَلَ القُبَلِ
في قاموس تاريخ القُبَلِ
ولم تُقَدمي إستراحةَ قُبَلُ القُبَلِ إلى القُبَلِ
ولم ترفعي راية قُبَلَ القُبَلِ
على قامةِ القُبَلِ
ولم تمتطي حصانَ القُبَلِ
ولم تسيري في شوارعِ القُبَلِ
ولم تتسابقي بمُهرَ القُبَلِ
في ميدانِ القُبَلِ
مع القُبَلِ
ولم تمتطي صهوة القُبَلِ
لتتسابقي مع خيولَ القُبَلِ
ولم تعضعضي شفاه القُبَلِ بشفاهِ القُبَلِ
ولم تتذوّقي حلاوة القُبَلِ في حياة القُبَلِ
ولم تذوبي في أتونِ القُبَلِ
تحتَ شمسِ القُبَلِ
ولم تَنبُتي ثانيةً
في ربيع فصولِ القُبَلِ
ولم تعصري نهدي القُبَلِ الرقيقة
ولم تكتُبي رسائل الفكر
لقامة قُبَلِ القُبَلِ
ولم تزدهر حديقة قُبَلُكِ
بأزاهيرَ القُبَلِ
تعالي
لتدرّبي شفاهَ قُبَلُكِ لقُبَلُ القُبَلِ
لتفتحي صدرَ قُبَلُكِ
لقُبَلِ شهدِ القُبَلِ
لتقطعي أزرار كمثري قُبَلُكِ
لأجل شفاهِ القُبَلِ
وتطردي همومَ القُبَلِ
في أحضان القُبَلِ التعبى
وتخلدي للنوم في أحلامِ قُبَلُ القُبَلِ
وتغرقي في أسرار لذّةَ القُبَلِ
وتطردي تعب القُبَلِ
من إستراحة القُبَلِ
عندها تفهمينَ معنى شهد القُبَلِ
ستمتطين ظهر جواد القُبَلِ
لتبدئي سباق القُبَلِ
وترفعي راية القُبَلِ
في قمة لذّةِ القُبَلِ
لتغدو نبعا ً
لتغدو نهرا ً
توزعينَ شهدَ القُبَلِ
على القُبَلِ
وتتألّقي في ربيع القُبَلِ
وتذوبي رويدا ً رويدا ً
في حضنِ قُبَلُ القُبَلِ!!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى