الأربعاء ١٥ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٠
بقلم عبد العزيز الشراكي

عتاب

السندان المظلوم أشار إلى المطرقة:
انتظري يا ظالمة انتظري
فلقد أدمى طرقك ظهري
بكت المطرقة المحمومة لما
سمعت قول السندان وقالت:
إن كنت أقاوم دمعي حين أعذب نفسي
فأنا أتمزق دمعا حين أعذب غيري
فتحمل يا سندان تحمل
إني مثلك لا أملك شيئا من أمري

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى