الأحد ١٤ آذار (مارس) ٢٠١٠
بقلم سليمان نزال

عن الشهيد محمد عبد الوهاب الجبوري

هذا الدم المُراق

أوراق عزّنا..

ويا فخرنا في الأصول والأوراق..

فداك دمي يا «محمد»

نزف السنديان في الإنسان

عزف النايات في العراق

نزفت فكرتي طيورا

وكنت يا صقرنا..

تسابق الخلود إلى العناق

فداك روحي يا عراق

فداك الفتى

ينسب

لكل قامة تنتصب

للنصر هامات انطلاق

للنصر رايات اعتناق

فداكِ دمي يا بلادي

فداك دمي يا عراق.

******

قال الندى

جفن الفتى منبعي

جيل البسالة مصنعي

منه الضياء..حين أجيء

إن أظلمَ وجهُ الزمانِ

حزني منارات

حزمي مدارات..

قدري الأرجوان المُضيء

ومن بين النهرين

ينطلقُ نهري

ينتصرُ بي

أنا الشهيد

«محمد عبد الوهاب الجبوري»

وثبتي الوعد الجريء

******

إلى الفريق الدكتور عبد الوهاب محمد الجبوري

وصلتْ رسائلُ النخيل الجسور

إلى جراحِ البرتقال والزيتون

إن لم نكن معكم

عرب الفخار

ماذا نكون؟

قد تسلقتِ القلوبُ جبالها

سكنتْ في التحدي

هتفتْ بصوتِ الفدى

معكم

حتى النصر أو المنون...

ومحمد شهيدنا..

كفه الشروق

من بغداد إلى الأقصى الحزين

ومحمد ابنكم

ابن الصقور

كم من جسور

تمتدُّ جسورا

كى ترى العيون.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى