السبت ٧ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٢
بقلم يحيى السماوي

لـستَ ميتا ً فأعذرك .. ولا حيّا ً فأعاتبك

(الى روح أخي وصديقي الأديب الفقيد خزعل طاهر المفرجي)

عـلام اسـتعـجـلـتَ الـصّعـودَ
إلى الـفـردوس؟
الـجـنـة ُ مـلـيـئـة ٌ بالـقـصـور الـشـاغـرة ..
والـحُـورُ الـعِـيـنُ أكـثـرُ مـن أشـجـارِهـا ..
وأنـهـارُ الـلـبـنِ عـصِـيّـة ٌ عـلـى الـنـضـوب ..
ودواتُـكَ ما تـزالُ مُـمـتـلِـئـة ً بـالـمِـدادِ
لا مـلـجأ أيـتـام ٍ لأوراقِـك الـبـيـضـاء
فـمَنْ يُـمَـشِّـط ُ جـدائـلَ سـطورِهـا بـعـدك؟
لـمـاذا اســتـعـجـلـتَ الـصـعـودَ يـا صـديـقـي؟
وحدهـا جهـنـمُ طلبتْ من الله الـمـزيـدَ مـن الـحـطـبِ والـنـفـط
للـمـارقـيـن الـذيـن اســتـوردوا لـنـا:
الطحـيـنَ الـمـخـلـوط َ بـنـشـارةِ الـخـشـب ..
والـتـبغَ الـمـخـلـوط َ بـروثِ الـبـقـر ..
وحلـيـبَ الأطـفـالِ الـمـخـلـوطَ بـالـنـشـأ ..
الـذيـن مـلأوا:
بـطـونـنـا بـالـقـرقـرة ِ ..
والـشـوارع بالمـفخّخـات ..
والأفـقَ بـالـشـعـارات ..
والـمـقـاهـي بـالـعـاطـلـيـن عـن الـعـمـل ..
وقصورَ الخلافةِ بـالصيارفـة ..
وبـنـوك أوربـا بدولارتـهـم!
 
أم تـراكَ نـسـيـتَ موعـدَنـا يا صديـقي؟*
ما عهـدتـك تخـلـفُ وعـدا ً ..
المـشحـوفُ ما بـرح يـنـتظـر ..
والكـسـريّـة «مكـسـورة الخاطـر» ..
فـمـنْ ســيـدلـني على «الـيـشـن» الـسـومـريّ
لو طـرقـتُ «هـورَ الحويـزة»
إنْ تـدثّـرْتَ بالـتـراب؟
ونـخـلـةُ الـلـهِ فـي بـسـتـانِ عـيـنـيّ
مـنْ سـيـأتـيـهـا بـ «الـخِـرَّيـط»
لـو تـوحَّـمَـتْ بـالـفـسـيـلـة؟
إخلع كـفـنـك فـ «أتـونـابـشـتـمْ»
نـسـجَ لك قـمـيـصـا ً من العـشـب
وسـريـرا ً من قصبِ الـبـرديّ ..
لـسـتَ مـيـتـا ً فأعـذرك ..
ولا حـيّـا ً فأعـاتـبـك ..
 
******
لـو لـم تـكـن جـبـلا ً
لما تـوسّـدتِ الغـيومُ الـبـيـضاءُ رأسَـك
ولما انـسـابـتِ الجـداولُ
رقـراقـةً من بـيـن أصابعـك
فـاهـبطْ مـن فـردوسِـك إلـى جـحـيـمـي ولـو لـحـظـات ..
لـحـظـات فـحـسـب
تـصـفـحُ فـيـهـا عـن أبـجـديـتـي!
ألـيس جحودا ً مـن أبجديتي
أنْ تـنـتـظـرَ غـيابَـك لـتهـيـل على سطورهـا
تـرابَ الـكـلـمـات؟
 
******
أدري أنـك لـن تـتـألـمَ بعـد الـيـوم ..
لـن يـفـزعـك دويّ الإنـفجـارات ..
ولـن تـسـتـحي مـن الـقـادة الـزُّور
في وطـن ٍ
أضحى مِكـبّـا ً لـلـنـفايات الـبـشـريّـة ..!!
لـن تـسمـع بعـد الـيـوم أخـبـارَ «جُهـيـنـة َ»
عـمّـا يـحـدث بـيـن الـدّهـالـيـز
فـي الـوطـن الـمـعـروض للإيـجـار ..
ولـن تضطـرَّ لـدفع الـرّشـى
للحصول على راتـبـك الـتقـاعـديّ ..
وربما
لـن تضطـرّ مـثـلـي
لـحـمـل هـويّـتـيـن مُـزوَّرَتـيـن
حـيـن تـتـجـوّلُ
في «درابـيـن» الـوطن ..!
هـنـيـئـا ً لـرأسِـك
فـالـمُـسـدّسـات كـاتِـمـةُ الـصـوتِ
لـن تـصِـلـهُ بـعـد الـيـوم!
 
******
لم تـكـن لـكَ لِـحيـةٌ مُـسـتعـارة ..
وجـبـيـنـك لم يكن مـوشـومـا ً بقـشـور الـباذنجان
لِـتـبعـثـك الحـكومـةُ لـلعـلاج
في لـنـدن أو واشـنطـن أو طـهـران ..
نـمْ يـاصديـقـي
فــ «الـسـاعـة آتـيـةٌ لا ريـبَ فـيهـا» ..
سـاعـة يـثـأرُ أحـفـادُك
مـن سـارقي العـشـب والمطـر ..
وهـنـاك فـي الأعـالـي:
سـنـكـتـبُ قـصـيـدة ً مـشـتـركـة
تـجـري بـيـن سـطـورهـا الأنـهـار..

* إشارة إلى لقائنا في بغداد على هامش انتخابات اتحاد الأدباء ودعوته لزيارة مدينة العمارة والمفترض أن تكون في شهر آذار القادم .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى