الثلاثاء ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٠
بقلم حياة محمود

يا عُمرُ قِفْ


تمضي الأيام بسرعةٍ مخيفة تمضي و تتوالى و تتكدس في رصيد عمرنا، بغفلةٍ ذهبت أيامنا ونحن لا ندرك ذلك، ماذا لو أن العمر يتوقف قليلاً؟! لعلنا استيقظنا من أحلام اليقظة التي نعيشها بصحبة هذه الحياة، يا عمرُ قفْ..!.

يا عمرُ قفْ ..
بالله قفْ..
لا تنقضي .. لا تنصرفْ
تُكدسُ الأيام في رصيدنا لكننا عن لهونا
لا ننحرفْ..
فلنعترفْ بذنبا فلنعترفْ
بالزهد لا لم نتصفْ ..
يا عمرُ قفْ..
لم نبني شيئاً..!! ذنوبنا طغتْ...
عقولنا سهتْ...
قلوبنا قستْ...
يا عمرُ قفْ..!
أحلامنا حجارةٌ لا ترتصفْ
أهدافنا ماءٌ طهورٌ يستساغ شربهُ
حقاً علينا نرتشفْ..
لكننا لا ترتشفْ ..!
نرتدي ثوب النفاق لا يصفْ
ولا يشفْ..
حقائقٌ لا تنكشفْ
و أنتَ تمضي مسرعاً ..!!
يا عمر قف ..
بالله قِفْ..


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى