الخميس ٢٦ تموز (يوليو) ٢٠١٢
أسيران من جنين
بقلم زينب خليل عودة

يدخلان عامهما الـ28 في الأسر

ذكر مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية، عبد الناصر فروانة، بأن أسيران من قائمة «جنرالات الصبر» وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن، قد دخلا عامهما 28 في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل.

وقال ان الأسيران هما: «عثمان عبدالله محمود بنى حسين» (45 عاماً)، من قرية عربونة قضاء جنين 1985، ومعتقل منذ تاريخ 27 يوليو / تموز 1985، و «هزاع محمد هزاع سعدى» (45 عاماً) من مخيم جنين، المعتقل منذ تاريخ 28 يوليو / تموز عام 1985.

وتابع: بأن (عثمان وهزاع) اعتقلا بتهمة الانتماء لـ "حركة فتح " وتنفيذ عملية فدائية ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، وقد صدر بحق الأول حكماً بالسجن الفعلي المؤبد مرتين، فيما صدر بحق الثاني حكماً بالسجن المؤبد لمرة واحدة بالإضافة إلى عشرين عاماً، وأمضيا منها 27 عاماً بالتمام والكمال، وهما أقدم أسرى جنين ومن قيادات حركة فتح والحركة الأسيرة في السجون.

واشار فروانة الى أن الأسير " عثمان " فقد والديه واثنين من أشقائه ( نواف وراجح ) خلال فترة اعتقاله، فيما الأسير " هزاع " فقد والده قبل قرابة سبع سنوات.

ودعا فروانة كافة المؤسسات الحقوقية ووسائل الإعلام المختلفة الى الاهتمام بالأسرى القدامى، و تسليط الضوء على معاناتهم المتفاقمة.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى