الثلاثاء ٢ حزيران (يونيو) ٢٠٢٠
بقلم حياة محمود

لَونُ الحَياة


أبيات قليلة لكنها تحمل معنى كبير و هو أهمية تَقبُل دُنياكَ التي تعيشها بلونيها الأسود و الأبيض لأن ألوان الحياة سنة الكون فيها،فَعشْ ترفَ الحُزن ولحظات السعادة معاً.. فَتلك هي الحياة .

لَو كانت الدنيا بياضاً نـاصعاً
والخيرُ سَيدٌ على هذا الــزَمَــنْ
والفقرُ غيرُ مُمكنٍ في أرضِنا
والعَدلُ منهاجٌ على كـلّ السُنـَنْ
أوكانت الُدنيا سـواداً حـالـكـاً
والشّرُّ يَرمينا إلى قـاع المِحــَنْ
و الـفقـرُ قـائمٌ على أقــدارِنـا
والظّلمُ في كُلِّ طريـقٍ و سَكـَنْ
أين إذاً مَعنى الـحياةِ والـدُنى
نحيا مزيجاً من سرورٍ و شَجَنْ
هـذا الـمزيـجُ لـلـحيـاةِ سُـــنةٌ
لا تَبْتَئس و لا تَعِشْ مع الـوَهَنْ
كل البياض لـلدُنى يـجعلُـــها
مثلُ الجِنَان نَمْ إذاً نَمْ فـي وَسَنْ
وأولُ النـومِ يـكـون الـوَســن
نَمْ في سُباتٍ و على مَرِّ الزَّمَنْ
كـلُّ السـوادِ للدُنى يـجعــلُـها
كَغابةٍ إذن فَعِشْ عِشْ في حَزَنْ
وبعدَها مـاذا إذاً يـا إخـْوتــي
فَأولُ الـحُزنِ قـليـلٌ مِـنْ حَـزَنْ
فلا تَخفْ و عِشْ كليهما مَعاً
فأطيبُ الأكـلاتِ تـمرٌ مع لَـبَنْ
لونُ الحياةِ ليسَ لـونٌ واحـدٌ
لكـنـما البــياضُ لَـونٌ لـلـكَـفَـنْ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى